تقدم حظوظ جورج بوش في انتخابات الرئاسة القادمة


أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه اليوم في الولايات المتحدة أن الرئيس الأميركي جورج بوش جنى مكاسب سياسية من سقوط الرئيس صدام حسين السريع إذ زاد من فرصه في الفوز بولاية رئاسية ثانية عام 2004 .

فقد أعلن 52% من الأميركيين الذين شملهم الاستطلاع نيتهم انتخاب بوش في حين لم يحصل الديمقراطيون إلا على تأييد 24% منهم. وقال 14% إن خيارهم سيتوقف على طروحات منافسي بوش, ولم يفصح 10% عن أي رأي بحسب الاستطلاع الذي أجري لحساب صحيفة وول ستريت جورنال وشبكة إن بي سي التلفزيونية.

وأيد 57% من الأميركيين إدارة بوش الحالية للبلاد في حين عارضها 23%. كما أيد 63% العقيدة العسكرية الجديدة الداعية إلى توجيه ضربات وقائية لأهداف تهدد الأمن الأميركي، واعتبر 70% أن التحديات الحقيقية في العراق ستظهر فيما بعد.

ورأى 57% من الأميركيين أن تعزيز الاقتصاد الأميركي ينبغي أن يكون في مقدم أولويات بوش، وعارض 49% خطة البيت الأبيض الأخيرة لتحريك الاقتصاد التي تنص على خفض جديد للضرائب يفيد منه الأثرياء بصورة خاصة، في حين أيد هذه الخطة 43%.

وشمل استطلاع الرأي 605 أشخاص وأجري في عطلة نهاية الأسبوع بواسطة الهاتف. ويبلغ هامش الخطأ فيه 4%.

المصدر : الفرنسية

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة