إيران تتعهد باعتقال المسؤولين العراقيين

حذرت إيران اليوم من أنها ستعتقل أي مسؤول عراقي يفر إلى أراضيها هربا من الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على العراق وستقدمه للمحاكمة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية حميد رضا آصفي للصحفيين إن إيران ستعتقل القادة العراقيين إذا حاولوا العبور إلى أراضيها بطريقة غير مشروعة، وستقدمهم للمحاكمة عما وصفتها بالجرائم بحق الشعب الإيراني خلال الحرب العراقية الإيرانية.

لكن آصفي لم يذكر إذا ما كانت إيران ستسلم أيا من كبار المسؤولين العراقيين الذين قد يدخلون أراضيها إلى القوات الأميركية أو البريطانية التي تحتل العراق. وأوضح أن طهران تسيطر على حدودها ولن تسمح لأي شخص بالعبور بطريقة غير مشروعة.

وكانت الولايات المتحدة طلبت من سوريا إغلاق حدودها مع العراق وتسليم المسؤولين العراقيين الذين يعتقد أنهم فروا إليها. كما أصدرت قائمة بأهم المطلوبين تضم 55 عضوا من القيادة العراقية وعلى رأسهم الرئيس العراقي صدام حسين ونجلاه عدي وقصي.

يشار إلى أن إيران رحبت بسقوط الرئيس العراقي صدام حسين الذي تتهمه باستخدام أسلحة كيماوية ضد قواتها أثناء الحرب العراقية الإيرانية بين عامي 1980 و1988، لكنها أدانت في الوقت نفسه احتلال العراق.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة