آية الله منتظري يفتي بتحريم تقديم العون لأميركا


undefinedأفتى المرجع الشيعي الإيراني آية الله حسين علي منتظري بتحريم تقديم العون للولايات المتحدة في حربها على العراق.

وقال منتظري في بيان تلقت الجزيرة نسخة منه إن الدول التي وضعت أراضيها تحت تصرف المعتدين أو فتحت أجواءها لهم مثل الكويت وتركيا ارتكبت خطأ فادحا وهي تشارك بذلك في قتل الأبرياء من الشعب العراقي.

وحذر منتظري قائلا "إن شعوب المنطقة الغيارى لن ينسوا إطلاقا التسهيلات المتزلفة المقدمة للاستكبار العالمي، وإن أي مسلم شريف وحر لن يقبل هذا الذل".

ومن شأن هذه الفتوى أن تعزز موقف الشيعة العراقيين المعارضين للغزو الأميركي البريطاني والذين عولت عليهم الولايات المتحدة في الثورة على الحكومة العراقية بمجرد بدء الحرب. وكانت المراجع الشيعية العراقية في النجف طالبت العراقيين بالدفاع عن "وطنهم وعرضهم ودينهم ومقدساتهم لطرد الغزاة الكافرين".

ودعت في فتوى دينية حملت تواقيع عدد من المراجع، وعلى رأسهم المرجع الشيعي الأعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني، العراقيين إلى "توحيد كلمتهم بوجه العدوان الأميركي البريطاني السافر وإلى أن يكونوا صفا واحدا في وجه الغزاة المجرمين وأن يحافظوا على النظام العام".

وفي السياق نفسه أصدر العلامة السيد محمد حسين فضل الله فتوى سابقة بتحريم مساعدة الولايات المتحدة على ضرب العراق. وأكد فضل الله, بصفته مرجعا شيعيا له سلطة إصدار فتاوى, أنه "لا يجوز مساعدة أميركا أو أي من حلفائها على ضرب الشعب العراقي أو تمكينها من السيطرة على مقدراته الاقتصادية وثرواته الطبيعية وسياسته العامة لأن الله يحرم إعانة الكافرين على المسلمين والمستكبرين على المستضعفين".

المصدر : الجزيرة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة