واشنطن تخشى تسريب إسرائيل موعد الهجوم على العراق

جندي أميركي يحرس مواقع لصواريخ باتريوت قرب تل أبيب (أرشيف)
ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن واشنطن لن تبلغ تل أبيب بموعد الهجوم المحتمل على العراق إلا في اللحظة الأخيرة خوفا من مسارعة المسؤولين الإسرائيليين إلى تسريب الأنباء إلى وسائل الإعلام. وقالت الإذاعة إن واشنطن سلمت تل أبيب مؤخرا رسالة تعبر فيها عن قلقها تجاه هذه التسريبات.

ونظرا لهذه الانتقادات طلبت الخارجية الإسرائيلية من الدبلوماسيين الإسرائيليين عدم الإدلاء بتصريحات عن موضوع العراق. وأوضح المتحدث باسم الوزارة يوناتان بيليد أن هذه التعليمات تهدف أيضا إلى تجنب اعتبار إسرائيل طرفا في الحرب.

وكان رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الجنرال أهارون زئيفي قال أثناء الاجتماع الأسبوعي للحكومة أمس الأحد إن الولايات المتحدة ستشن هجومها على العراق في أقرب وقت حتى إذا فشلت في تمرير مشروع قرارها بمجلس الأمن. وأضاف أن واشنطن تنتظر فقط معرفة إذا ما كانت ستتمكن من نشر قوات في تركيا قبل إعطاء ضوئها الأخضر لشن هجوم على بغداد قد يبدأ على حد قوله اعتبارا من 18 مارس/ آذار الجاري أو قبل ذلك.

وتتوقع إسرائيل أن تخطرها الولايات المتحدة قبل ست ساعات فقط من شن الهجوم، في المقابل تعهدت واشنطن بأن تدمر في المرحلة الأولى لهجومها القوة النارية لدى العراقيين غربي العراق الواقعة على مسافة 400 كلم من إسرائيل.

المصدر : وكالات