ارتفاع قتلى انفجار بوغوتا إلى 32 و200 جريح

عمال الإنقاذ يقفون قرب النادي الذي شهد الانفجار

أعلن متحدث باسم الشرطة الكولومبية أمس السبت أن عدد قتلى انفجار السيارة المفخخة الذي وقع في ناد بالعاصمة بوغوتا ارتفع إلى 32 شخصا وأن حوالى 200 جرحوا. وكانت الحصيلة السابقة للهجوم على نادي النوغال الذي دمره حريق عنيف نجم عن الانفجار 26 قتيلا و162 جريحا.

وقال المتحدث إن "الحصيلة الأخيرة المتوافرة لدينا هي 32 قتيلا وحوالى 200 جريح", مشيرا إلى أن الحصيلة قد ترتفع لأن عمال الانقاذ لم يعثروا بالتأكيد بعد على كل الجثث. ويؤكد المحققون أن ستة أطفال هم في عداد القتلى.

وأدان الرئيس الأميركي جورج بوش أمس السبت الهجوم وعرض مساعدة الحكومة الكولومبية في ملاحقة منفذي الهجوم وتقديمهم للمحاكمة. وقال بوش في بيان أصدره البيت الأبيض "باسم الولايات المتحدة, أدين هذا "العمل البربري" الإرهابي. وأقدم تعازي الصادقة إلى العائلات الكولومبية وإلى أصدقاء الذين قضوا. ونصلي أيضا من أجل شفاء الجرحى".

وأضاف بوش "نحن نقف إلى جانب الشعب الكولومبي في معركته ضد تجار المخدرات الإرهابيين الذين يهددون الحياة الديمقراطية", ووعد بأن يقدم إلى الحكومة الكولومبية "أي مساعدة تحتاج إليها لإحالة المجرمين إلى القضاء".

وحملت السلطات الكولومبية القوات المسلحة الثورية في كولومبيا مسؤولية هذا الاعتداء الذي وقع يوم الجمعة.

المصدر : وكالات