احتجاجات جديدة في فنزويلا ضد الرئيس شافيز

مظاهرات حاشدة نظمتها المعارضة
ضد الحكومة الفنزويلية (أرشيف)

تظاهر عشرات الآلاف من المناهضين للرئيس الفنزويلي هوغو شافيز في شوارع العاصمة كراكاس تضامنا مع عمال النفط الذين شاركوا في إضراب استمر شهرين لحمل شافيز على الاستقالة من منصبه.

وقد تداعى الإضراب بعدما أعاد أصحاب الأعمال الخاصة فتح محلاتهم بسبب الخسائر التي لحقت بهم من جراء الإضراب.

لكن الآلاف من عمال النفط تعهدوا بمواصلة الإضراب حتى تتم إعادة جميع الذين فصلوا منهم إلى عملهم. وقالت المعارضة إن أي حل سياسي للأزمة يجب أن يشمل عمال النفط. وبدأت في الوقت نفسه حملة لجمع أكثر من مليوني توقيع لدعم مطالبهم.

وكان شافير قد أمر بفصل تسعة آلاف عامل في قطاع النفط ورفض إعادتهم إلى العمل بعد انتهاء الإضراب. وأدى الخلاف حول عمال النفط إلى تعقيد المفاوضات بين الحكومة والمعارضة.

وتطالب المعارضة بإجراء تعديل دستوري لخفض ولاية شافيز من ست سنوات إلى أربع، وهي خطوة تهدف إلى إجراء انتخابات مبكرة. لكن شافيز لا يزال يحظى بتأييد الأغلبية الفقيرة من المواطنين، ولا يعرف بعد إذا كان سيقبل بمطالب المعارضة ويتنحى قبل انتهاء ولايته الثانية عام 2007.

المصدر : رويترز