إطلاق النار على شرطي في إقليم الباسك

الشرطة تتفقد حطام سيارة انفجرت في مدينة بلباو (أرشيف)
تعرض شرطي إسباني في إقليم الباسك لإطلاق النار ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة، في هجوم وصفته السلطات بأنه يحمل بصمات جماعة إيتا الانفصالية المسلحة.

ووقع الهجوم صباح اليوم في بلدة إندواين على بعد 10 كلم جنوبي مدينة سان سباستيان عاصمة إقليم الباسك، وقال متحدث باسم حكومة الإقليم إن شرطيا من قوات الأمن المحلية تعرض لعدة أعيرة نارية أثناء تناوله طعام الإفطار في أحد المقاهي المحلية أصاب بعضها رأسه.

وقال المتحدث إن الشرطي نقل على الفور إلى المستشفى وهو "في حالة خطيرة جدا". وقالت الشرطة إنها لا تشك في أن الهجوم تقف وراءه منظمة إيتا التي وصفها بالإرهابية. ويعتبر إقليم الباسك معقل مجموعة إيتا المسلحة المطالبة باستقلال أراضي الباسك في شمال إسبانيا وجنوب غرب فرنسا. ويلقى عليها اللوم في مقتل ما يزيد عن 800 شخص منذ العام 1968.

المصدر : وكالات