تراجع الاقتصاد يؤثر في أعداد الحجاج بسنغافورة

أعلنت السلطات السنغافورية أن عدد المواطنين المسلمين المتوجهين إلى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج انخفض إلى أدنى مستوى منذ 11 عاما بسبب تراجع الاقتصاد.

وقال المجلس الديني السنغافوري إن عدد المسلمين المسافرين لأداء خامس فرائض الإسلام بلغ 3400 حاج هذا العام, وهو الأقل منذ عام 1992 عندما كان عدد الحجاج المتوجهين إلى المملكة العربية السعودية 4000 شخص.

وتوقع مدير إحدى شركات السياحة أن يعود سبب هذا التراجع إلى "التباطؤ الاقتصادي وعنصر عدم استقرار الأمن الوظيفي". وأضاف أن السبب الآخر لهذا الانخفاض هو هبوط أسعار الأملاك, حيث يقوم عدد من السنغافوريين ببيع شققهم لتمويل رحلة الحج التي يقومون بها مرة واحدة في حياتهم.

وأوضح أن الأضرار التي أصابت قطاع الطيران وارتفاع أسعار الرحلات الجوية بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على الولايات المتحدة أثرت كذلك في عدد الرحلات الجوية.

وقالت صحف سنغافورية محلية إن رحلة الحج الواحدة تكلف الشخص الواحد 8000 دولار سنغافوري (4598 دولارا أميركيا), خاصة أن عددا من السنغافوريين يصطحبون عوائلهم معهم في هذه الرحلة المقدسة. وتواجه سنغافورة أسوأ موجة ركود اقتصادي منذ استقلالها عن بريطانيا عام 1959, لكن الانتعاش في هذه الأزمة يتم ببطء شديد ومعدلات البطالة مازالت مرتفعة.

المصدر : الفرنسية