انفجار يهز مقر الشرطة الإندونيسية في جاكرتا

محققون يبحثون في الحطام عن أدلة تمكنهم من التعرف على الجهة المتسببة في الانفجار
هز انفجار ناجم عن عبوة ناسفة مجمعا يضم مقر الشرطة الوطنية الإندونيسية في جاكرتا في وقت مبكر من صباح الاثنين. ولم ترد على الفور تقارير عن وقوع إصابات، إلا أنه تسبب في خسائر مادية جسيمة.

وقال متحدث باسم القوات الأمنية إن الانفجار وقع في قاعة بمجمع مقر الشرطة تستخدم في مناسبات عامة مثل إقامة حفلات الزواج. وأضاف أن حارس القاعة عثر على حقيبة سوداء خارج شرفة المبنى قرب أصيص للزهور، ثم قام على الفور باستدعاء خبراء المتفجرات بيد أن العبوة انفجرت قبل وصولهم.

وأشارت التحقيقات الأولية إلى أن القنبلة محلية الصنع ومزودة بجهاز توقيت وبطارية. وقد أدى الانفجار إلى تحطيم النوافذ وإلحاق إضرار فادحة بمدخل المبنى. كما أصيبت حافلة كانت متوقفة بالقرب من مكان الانفجار وسيارتان بأضرار جسيمة.

وقررت الشرطة إغلاق المبنى إلى أجل غير مسمى موضحة أن الانفجار نجم عن خلل أمني لأن المجمع "مفتوح أمام العامة". ولم تتمكن فرق التحقيق من التعرف على الجهة التي زرعت العبوة الناسفة. كما لم تعلن أي جهة أو جماعة مسؤوليتها عن الحادث.

ويأتي الانفجار على خلفية انفجارين ضخمين هزا منتجع بالي في 12 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. وقد تسببا بمقتل نحو 200 شخص معظمهم من السياح الأستراليين. وتتهم الحكومة الإندونيسية الجماعات الإسلامية بتخطيط وتنفيذ هجمات بالي.

المصدر : وكالات