إصابة أميركيين في هجومين بألمانيا والفلبين

عدد من الجنود الأميركيين في قاعدة جوية بألمانيا (أرشيف)

أصيب أميركيان أحدهما جندي بجراح إثر تعرضهما لهجوم في حادثين منفصلين بألمانيا والفلبين.

فقد قال متحدث باسم الشرطة الألمانية إن مسلحا مجهولا أطلق الرصاص على جندي أميركي كان يرتدي ملابس مدنية بجوار سيارته اليوم الاثنين جنوبي ألمانيا.

وأضاف المتحدث أنه لم يتم التعرف بعد على الجاني أو دوافعه من وراء الهجوم، مشيرا إلى أنه لا توجد أي دلائل على أنه هجوم إرهابي.

وقد أكد متحدث من الفرقة الأولى مشاة الأميركية وقوع الحادث، لكنه رفض إعطاء تفاصيل أخرى. ويوجد نحو 13 ألف جندي من هذه الفرقة ضمن 62 ألف جندي أميركي يتمركزون في ألمانيا.

جدل بشأن العراق
وفي حادث آخر قال مسؤول بالشرطة الفلبينية إن مواطنا ألمانيا طعن سائحا أميركيا بسكين يوم الجمعة في بار للخمور بالفلبين، بعد نشوب جدل بينهما بشأن موقف بلديهما من قضية العراق.

وقد أوقفت الشرطة الفلبينية المهاجم ويدعى فرانك أوستيرل بعد أن طعن السائح الأميركي جون فلاين الذي نقل إلى المستشفى. وأوضح مسؤول الأمن الفلبيني أن أوستيرل وفلاين دخلا أثناء لقائهما في البار في نقاش حاد لموقف بلديهما من قرارات الأمم المتحدة لنزع أسلحة الدمار الشامل بالعراق.

وأبلغ أوستيرل محطة إذاعة فلبينية من داخل السجن أنه أخبر السائح الأميركي بأنه يعارض التهديدات الأميركية باستخدام القوة ضد العراق لما يمكن أن يؤديه ذلك من مصرع العديد من الأفراد.

وأعرب المواطن الألماني عن أسفه لوقوع هذا الحادث. يشار إلى أن الخلاف يتصاعد بين الولايات المتحدة وألمانيا بشأن التعامل مع الملف العراقي. فبينما تسعى واشنطن إلى تغليب الحل العسكري تؤكد ألمانيا التزامها بإيجاد حل سلمي للأزمة ما دام ذلك متاحا.

المصدر : وكالات