الإيرانيون ينتخبون أعضاء المجالس البلدية

أدلى الإيرانيون الجمعة بأصواتهم لانتخاب أعضاء المجالس البلدية في اقتراع يشكل اختبارا لشعبية الرئيس محمد خاتمي ومؤيديه.

فقد دعي أكثر من 40 مليون إيراني إلى الاختيار بين أكثر من 210 آلاف مرشح بينهم حوالي 6500 امرأة
و1222 رجل دين.

وتزامن التصويت مع تزايد ما وصف بحالة الإحباط في إيران بسبب تباطؤ تنفيذ الوعود التي قطعها خاتمي على نفسه وسط مواجهة محمومة بين مؤيديه الذين يسيطرون على الحكومة والبرلمان والمحافظين الذين يسيطرون على القضاء وهيئات تحكيم المؤسسات.

وأعرب خاتمي عن أمله في أن تشفي الانتخابات المحلية بعضا من الجراح التي خلفتها سنوات من الصراع السياسي في الجمهورية الإسلامية. وقال للصحفيين بعد الإدلاء بصوته في مقر وزارة الداخلية بطهران "أتمنى أن تكون الانتخابات الحالية سببا في التكاتف الوطني والمصالحة بين الجماعات السياسية".

وحاول حلفاء خاتمي تصوير الانتخابات على أنها استفتاء على سياساته الاجتماعية والسياسية والتي تعثرت بسبب المحافظين الذين يخشون على تراجع القيم الإسلامية. ومن المنتظر أن تعلن نتائج الانتخابات السبت وسط توقعات بانخفاض نسبة المشاركة عما كانت عليه في العام 1999 حيث وصلت إلى 64% تقريبا.

المصدر : وكالات

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة