واشنطن تتهم أربعة أشخاص بتحويل أموال للعراق


أعلن وزير العدل الأميركي جون آشكروفت أن قاض فدرالي في نيويورك وجه التهمة إلى أربعة أشخاص ومنظمتين خيريتين بمحاولة تحويل أموال للعراق بطريقة غير قانونية.

وقال آشكروفت في مؤتمر صحفي أمس الأربعاء إن إقدام هؤلاء الأشخاص والمنظمتين الخيريتين على هذا العمل يخالف القوانين الأميركية، موضحا أن اثنين منهم متهمان أيضا بغسيل أموال.

وجاء في القرار الاتهامي أن المتهمين حاولوا تحويل 2.7 مليون دولار إلى العراق عبر البنك الإسلامي الأردني بعد أن جمعوا المبلغ من خلال استعمالهم اسم إحدى المنظمتين الخيريتين وهي "مساعدة المحتاجين".

والرجال الأربعة هم رافل ظافر (55 عاما) وهو أخصائي في أمراض السرطان ومن سكان فايتفيل بولاية نيويورك وماهر زخيا (34 عاما) وهو أردني من سكان عمان وأيمن جروان (33 عاما) من سيراكوسي بولاية نيويورك وهو أردني مولود في السعودية ويعمل في الولايات المتحدة وأسامة الوحايدة (41 عاما) وهو أردني من أريحا بالضفة الغربية ومن سكان فايتفيل. وأضاف أن ظافر وجروان والوحايدة اعتقلوا صباح أمس الأربعاء في منطقة سيراكوسي.

وجاء في القرار الاتهامي أيضا أن المتهمين الأربعة حاولوا منذ 1994 وحتى تاريخ اعتقالهم خرق قوانين وزارة الخزانة الأميركية المطبقة منذ غزو العراق للكويت في الثاني من أغسطس/ آب 1990, والتي تحظر تحويل أموال إلى العراق.

المصدر : الفرنسية

المزيد من تشريعات
الأكثر قراءة