كرازي يناشد واشنطن عدم نسيان بلاده أثناء حرب العراق


ناشد الرئيس الأفغاني حامد كرازي الإدارة الأميركية بألا تنسى بلاده، خلال انشغالها في حربها على العراق، وحذر كرازي خلال كلمة أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي أمس من أن تجاهل محاربة الإرهاب في أفغانستان سيكرر أخطاء كانت الولايات المتحدة قد ارتكبتها بالسابق.

وخاطب كرازي أعضاء لجنة العلاقات الخارجية قائلا "إن أي شيء ستفعلونه مع العراق يجب ألا يقلل اهتمامكم في أفغانستان، إذا قل اهتمامكم في أفغانستان بسبب انشغالكم بالحرب في العراق، وتركتم كل شيء لنا، لنتقاتل من جديد فيما بيننا، فإنكم بذلك سوف تعيدون أخطاء الولايات المتحدة السابقة عندما كان الاتحاد السوفياتي يحتل أفغانستان".

ويرى الكثير من المراقبين أن الولايات المتحدة ارتكبت خطأ كبيرا عندما قاومت الاحتلال السوفياتي من خلال دعمها وتمويلها "للمجاهدين" من أمثال أسامه بن لادن الذين وجدوا في أفغانستان أرضية لتنفيذ أعمالهم (الإرهابية) بما في ذلك أحداث 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001.

وأكد كرازي -الذي سوف يلتقي في وقت لاحق مع وزير الخارجية الأميركي كولن باول- أن الرئيس الأميركي جورج بوش أكد له في محادثة هاتفية بينهما الشهر الماضي أن أفغانستان لن تنسى في ظل انشغال الولايات المتحدة في حربها على العراق، وطالب باستمرار مساعدات الولايات المتحدة لأفغانستان حتى يتم القضاء بشكل كامل على الإرهاب، وكانت المصادمات قد تجددت مؤخرا بين القوات الأميركية وما تبقى من عناصر القاعدة وطالبان في أفغانستان.

من جانبه وصف وزير الخارجية الأميركي كولن باول في حديث له أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ في وقت سابق أفغانستان بأنها مازالت منطقة خطرة، ولكنها ليست على نفس درجة الخطورة التي كانت عليها في الماضي.

المصدر : الفرنسية

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة