17 قتيلا في اشتباكات جديدة جنوبي الفلبين

undefinedلقي 16 شخصا مصرعهم في هجمات جديدة جنوبي البلاد نسبت إلى مقاتلي جبهة تحرير مورو الإسلامية.

وقال الجيش الفلبيني إن مقاتلي مورو قتلوا 14 شخصا ودمروا عددا من المنازل خلال هجوم مساء أمس على بلدة كالاويت في شبه جزيرة زامبوانغا على بعد 750 كلم جنوبي العاصمة مانيلا.

وفي حادث آخر قتل شخص على الأقل وأصيب خمسة آخرون بجروح في هجوم بالقنابل قرب مطار في جزيرة مندناو. وأفاد جنود حكوميون أن شاحنة كانت تنقل قنبلة انفجرت خارج مطار كوتاباتو وسط الجزيرة مما أسفر عن مقتل شخص على الأقل، في حين أصيب خمسة بجروح في قاعة الركاب. وتسبب الانفجار في حريق امتد إلى المحال التجارية القريبة.

وفي وقت سابق اليوم قتل شخص على الأقل وجرح أكثر من 10 آخرين بانفجار قنبلة في سوق كاباكان على بعد نحو ستين كلم شرقي كوتاباتو بالجزيرة نفسها. وقال متحدث باسم الجيش الفلبيني إن الشاب الذي يبلغ من العمر 17 عاما قتل على الفور بعد انفجار العبوة قبل أوانها. وتأتي هذه المواجهات بعد مرور خمسة أيام على استيلاء القوات الحكومية على معسكر لجبهة تحرير مورو الإسلامية، الأمر الذي خلف عددا كبيرا من الإصابات في صفوف المقاتلين.

مقتل أحد قادة أبو سياف
undefinedوفي سياق آخر لقي أحد قادة جماعة أبو سياف الإسلامية مصرعه في اشتباك مع الجيش الفلبيني في جزيرة جولو جنوبي البلاد.

وقال الجيش الفلبيني في بيان إن مجيب سوسوكان كان بين عشرة عناصر من جماعة أبو سياف قتلوا أول أمس في اشتباك مع الجنود الحكوميين قرب منطقة تاليباو.

وكان سوسوكان ينتمي إلى مجموعة خطفت في العام 2000 نحو 12 سائحا معظمهم من الأوروبيين على جزيرة سياحية ماليزية مجاورة. وتحتجز جماعة أبو سياف حاليا ثلاثة بحارة إندونيسيين وأربعة فلبينيين من صيادي الأسماك خطفوا العام الماضي.

المصدر : وكالات