الملا كريكار يطلب اللجوء السياسي في هولندا


undefinedطلب الملا كريكار الزعيم المفترض لجماعة أنصار الإسلام اللجوء السياسي في هولندا، بعد يوم من صدور مذكرة إبعاد في حقه من النرويج التي يقيم فيها منذ عدة سنوات مع أسرته.

وقال محاميه فيكتور كوب لوكالة الأنباء النرويجية إنه طلب من محكمة في أمستردام أن توصي السلطات الهولندية بنقل الملا كريكار إلى هولندا حتى يتمكن من الإقامة فيها بانتظار استكمال السلطات هناك البت في طلبه اللجوء. وأوضح المحامي أن هذه المبادرة تهدف إلى منع الإسراع في طرد الملا كريكار إلى كردستان العراقية.

وكانت السلطات النرويجية قررت الأربعاء طرد الملا كريكار (47 عاما) الذي يشتبه بأن له صلات بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن لأسباب أمنية. ويعيش الملا كريكار واسمه الحقيقي نجم الدين فرج أحمد مع أسرته في النرويج حيث يحظى بوضع لاجئ منذ العام 1991. وتشتبه واشنطن بأن للملا كريكار صلات ببن لادن وبأنه حلقة الوصل بين تنظيم القاعدة والحكومة العراقية.

وفي سياق متصل قررت الولايات المتحدة تجميد أصول جماعة أنصار الإسلام وإدراجها على لائحتها السوداء.

وفي وقت سابق أعلنت بريطانيا تجميدها لأموال تلك الجماعة، قائلة إن لدى الحكومة "مبررات معقولة للاشتباه في أن جماعة أنصار الإسلام تقترف محاولات لارتكاب أو تسهيل أو المشاركة في ارتكاب أعمال إرهابية".

وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول قد أبلغ مجلس الأمن في وقت سابق من الشهر الحالي بأن جماعة أنصار الإسلام -التي تتمركز في شمال العراق- وفرت ملاذا آمنا لعناصر تنظيم القاعدة، واتهم الجماعة بمحاولة صنع أسلحة كيميائية، لكن كريكار نفى هذه التهم.

المصدر : وكالات