غالبية الإسبان يدعون إلى سحب قواتهم من العراق

The coffins of seven Spanish intelligence agents killed in an ambush in Iraq stand at the National Intelligence Centre during the state funeral on the outskirts of Madrid December 2, 2003. Spain mourned the seven agents killed in Iraq hours before parliament was due to reopen a debate about the war in Iraq and how Spain ended up in the middle of it. REUTERS/POOL/Manuel Hernandez de Leon


أفاد استطلاع نشر اليوم الأحد في إسبانيا أن 63% من الإسبان يرغبون في أن تنسحب قواتهم من العراق، وذلك بعد أسبوع من مقتل سبعة عناصر من أجهزة الاستخبارات الإسبانية هناك.

وردا على سؤال مفاده هل تعتقدون أن القوات الإسبانية يجب أن تبقى في العراق؟ أجاب 63.7% من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع بـ"لا", في حين أجاب 28.4% بـ"نعم", ولم يبد 7.9% أي رأي.

وترى أغلبية ساحقة من الإسبان بلغت نسبتها 83.9% أن الوضع الحالي في العراق سيء, فيما اعتبره 1.9% "جيدا" ولم يبد 11.5% رأيا في هذا الشأن.

وفي استطلاع أجري في العشرين من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي, قبل أكثر من شهر من قتل عناصر الاستخبارات السبعة, أعرب 38% من الإسبان عن تأييدهم لانتشار القوات الإسبانية في العراق بينما أعرب 37% عن رفضهم لذلك.

واعتبر 40% ممن شملهم الاستطلاع أنه يجب سحب هذه القوات ورأى 85% منهم أن الحرب على العراق "لم تؤد إلى أي نتيجة".

وأرسلت إسبانيا الحليف الأساسي للولايات المتحدة وبريطانيا في غزو العراق 1300 من قواتها ضمن قوة بقيادة بولندا، وتسلمت هذه القوات مهام المنطقة الوسطى من القوات الأميركية.

المصدر : الفرنسية