انفجار صواريخ قرب مبنى يستخدمه أميركيون في باكستان

A Pakistani security officer (R) helps his bomb blast injured colleague at a hospital in Quetta late 10 November 2003. At least nine people including five policemen and two journalists were injured when a series of three bomb went off in this Pakistani town, bordering Afghanistan. AFP PHOTO/Banaras KHAN

ذكر مسؤولون أن أربعة صواريخ انفجرت قرب مدرسة يقيم بها رجال أمن أميركيون في منطقة نائية بغرب باكستان ولكن لم ترد أنباء عن خسائر أو ضحايا.

وقال شاهد عيان إن سكان قرية ميران شاه في الإقليم الحدودي الشمالي الغربي بباكستان أقضت الانفجارات مضاجعهم ليلا فخرجوا يستطلعون الأمر، وقد انفجرت ثلاثة صواريخ على مسافة عدة مئات من الأمتار من مبنى المدرسة التي يقيم فيها بعض رجال الأمن الأميركيين بشكل مؤقت لمراقبة تحركات أعضاء حركة طالبان وتنظيم القاعدة في منطقة القبائل بباكستان.

وقال مسؤول باكستاني طلب عدم ذكر اسمه إن انفجارا آخر وقع قرب المبنى لكنه لم يسبب أية خسائر، مشيرا إلى أن الشرطة وقوات الحدود اعتقلت 25 على الأقل من أفراد قبيلة في قرية يعتقد أن الصواريخ انطلقت منها، غير أنه أكد أنه من المبكر للغاية تحديد دوافع الهجوم.

ومن الجدير بالذكر أن قبائل البشتون في المنطقة مستقلة بشدة عن الحكومة المركزية في إسلام آباد ومسلحة تسليحا جيدا ويمتلك كثير من أفرادها قاذفات صواريخ.

وكانت باكستان وهي حليف قوي للولايات المتحدة في حربها ضد ما تسميه واشنطن بالإرهاب قد أرسلت قوات إلى منطقة القبائل الحدودية الخاضعة للحكم الذاتي مع أفغانستان لتعقب أعضاء طالبان والقاعدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات