كاسترو يتحدى المحاولات الأميركية للإطاحة به

قال الرئيس الكوبي فيدل كاسترو إنه سيتغلب على أي خطط تدبرها إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش للإطاحة به مؤكدا أن بلاده ستستمر بعد وفاته.

جاء ذلك عقب اجتماع لكبار مساعدي بوش أمس الجمعة بالبيت الأبيض قرروا فيه فرض إجراءات تفتيش صارمة على الأميركيين المتوجهين إلى كوبا وعلى التجارة غير القانونية مع هافانا بهدف تفعيل العقوبات المفروضة عليها منذ أربع سنوات في محاولة لتقويض سلطة كاسترو.

ووصف كاسترو البالغ من العمر 77 عاما المسؤولين الأميركيين بـ"مجموعة البلهاء" مشيرا إلى أنهم "اجتمعوا في البيت الأبيض وسيموتون من المرارة والإحباط".

وكان كاسترو يتحدث أمام طلبة المدارس بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد العاشر لإيليان جونزاليز الطفل الكوبي الذي نجا من الموت عندما غرقت سفينة يستقلها بصحبة والدته أثناء محاولة للهرب إلى الولايات المتحدة.

وأكد كاسترو "هذا الاجتماع الضئيل لا يقلقنا. كان من الأفضل لهم أن يخصصوا وقتهم لشرب الويسكي وتدخين الماريجوانا. يأملون في انهيار الثورة بعد 15 دقيقة من وفاتي. لا يعلمون أن هذا البلد به آلاف الزعماء".

وقد صمد كاسترو أمام عداء تسعة رؤساء أميركيين بعد إقامة مجتمع شيوعي على الأسلوب السوفياتي على بعد 140 كلم من الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة