الصين تحذر تايوان من خططها الانفصالية

وين جياو باو
أكدت الصين قبل يوم واحد من وصول رئيس وزرائها وين جياو باو إلى الولايات المتحدة أنها ستحمي سيادتها على تايوان بأي ثمن، مشددة على أن محاولات تحدي مبدأ (صين واحدة) مستحيلة وخطيرة.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن اقتراح الرئيس التايواني شين شو بيان بشأن عقد استفتاء دفاعي حول سيادة تايوان إلى جانب الانتخابات الرئاسية في مارس/ آذار القادم استفزاز خطير للغاية، مشيرة إلى أن شو بيان تخلى عن عهوده السابقة بعدم إجراء استفتاء حول الانفصال عن الصين.

ومضت الوكالة تحذر من أن الحكومة والشعب في الصين لن يدخرا جهدا في الحفاظ على السيادة الوطنية ووحدة أراضي الصين بأي ثمن وذلك إذا تعاونت السلطات التايوانية مع الانفصاليين، ووصفت الصين اقتراح شين بأنه لا يتسم بالمسؤولية وأنه مشين وغير أخلاقي.

وجاءت أحدث التهديدات الصينية هذه بعد فترة وجيزة من سعي وزير الخارجية الأميركي كولن باول إلى تهدئة التوترات المتصاعدة بين الصين وتايوان من خلال تأكيده على أن بلاده لا تؤيد استقلال تايوان، مع أن أميركا تعتبر أكبر حليف لتايوان وتمدها بالسلاح.

من جانبه قال شو بيان في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز إن تايوان ستطالب الصين بعد إجراء الاستفتاء بسحب صواريخها الموجهة نحو الجزيرة، وكذلك ستطلب من الصين التعهد بعدم استخدام القوة ضدها، ويرى المراقبون أن من شأن تصريحات بيان هذه أن تثير المزيد من التوتر بين الصين وتايوان.

الجدير بالذكر أن تايوان حصلت على استقلال ذاتي عن الصين منذ انتهاء الحرب الأهلية بينهما عام 1949، ولكن بكين لا تزال تعتبر تايوان جزءا منها لا بد أن يعود إليها ولو بالقوة.

المصدر : الجزيرة + وكالات