ملكة بريطانيا تفتتح قمة الكومنولث في نيجيريا

F_Queen Elizabeth II (L) and Foreign secretary Jack Straw (R) sit and watch a show in the village of New Karu near Abuja, 04 December 2003. The village of New Karu is the set of a new BBC radio soap opera built to look like an African village market. This visit raised some eyebrows in Nigeria, and attracted amused commentary in the British press, as it was initially promoted as Her Majesty's opportunity to meet "real Nigerians" in a typical setting. AFP PHOTO/POOL/IAN JONES

افتتحت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية اليوم في العاصمة النيجيرية أبوجا أعمال قمة الكومنولث البريطاني بمشاركة قادة 52 دولة. وشددت ملكة بريطانية في كلمة الافتتاح على ضرورة تدعيم قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان وسيادة القانون في الدول الأعضاء.

وأشارت الملكة إليزابيث إلى أن الكومنولث يعتبر من أكبر تجمعات الشراكة في العالم بين الدول الغنية والفقيرة لتحقيق المصالح المشتركة.

ودعت إلى معالجة التحديات الرئيسية التي تواجه بعض الدول الأعضاء مثل الفقر والمجاعات والتلوث البيئي ونقص فرص التعليم وانتشار مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز). كما أكدت أيضا ضرورة التكاتف لمواجهة ما أسمته تهديد الإرهاب الدولي.

وفرضت مجددا أزمة زيمبابوي نفسها على أجواء القمة. فقد أصر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بتأييد من أستراليا ونيوزيلندا وكندا وعدد من الدول الآسيوية على منع الرئيس روبرت موغابي من حضور أعمال القمة.

وشددت هذه الدول على ضرورة التزام موغابي بالمبادئ الديمقراطية للكومنولث. يشار إلى أن الدعوة لم توجه إلى زيمبابوي التي علقت عضويتها في المجموعة منذ مارس/آذار 2002 بعد إعادة انتخاب موغابي.

وفي المقابل طالب زعماء الدول الأفريقية برفع الحظر المفروض على زيمبابوي منذ أكثر من عام مؤكدين ضرورة الحوار لحل هذه الأزمة. واعتبر رئيس موزمبيق غواشيم غيسانو أن العزل ليس أفضل طريقة لإحداث التغيير المطلوب في أي دولة.

وكان رئيس نيجيريا أولوسيغون أوباسانجو قد أعلن الأسبوع الماضي عدم ترحيبه بمشاركة موغابي في القمة إلا أن ملاوي وزامبيا تعهدتا بالعمل على إنهاء تعليق عضوية زيمبابوي فور انطلاق أعمال القمة.

المصدر : وكالات