جدل بشأن طائرة مجهولة كشفت رحلة بوش لبغداد

بوش لدى وصوله المفاجئ لبغداد الأسبوع الماضي (الفرنسية)
اعترف البيت الأبيض أن الطائرة التي شاهد قبطانها الطائرة (إير فورس وان) التي أقلت الرئيس جورج بوش أثناء رحلته السرية إلى بغداد الأسبوع الماضي لم تكن تنتمي إلى شركة بريتش إيروايز, خلافا لما ذكر سابقا.
وكان مدير الاتصالات بالبيت الأبيض دان بارتلت أوضح أن قبطان طائرة لبريتش إيروايز لمح الطائرة الرئاسية الأميركية التي كانت طائرته على مقربة منها.

وأضاف بارتلت أن قبطان الطائرة البريطانية سأل أقرب برج مراقبة "أليست الطائرة الرئاسية إير فورس التي رأيتها؟". وأجابه البرج "كلا, إنها غولف ستريم 5", وهي طائرة رجال أعمال أصغر بكثير من الطائرة الرئاسية الأميركية.

لكن هذه القصة بدأت تتفاعل عندما استوضحت الصحافة الأميركية الشركة البريطانية التي أفادت بأن أيا من طائراتها لم تتصل بأي برج مراقبة في موضوع (إير فورس وان) يوم 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، مما اضطر المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان للاعتراف بحقيقة هذا الحوار وقال إن الطائرة المعنية تنتمي إلى شركة غير بريطانية لم يكشف هويتها.

المصدر : الفرنسية