السجن 20 عاما لجنرال صربي أدين بجرائم حرب

F_General Stanislav Galic walks to his seat at the international law court, 05 December 2003 prior to hearing his verdict in the War Crimes Tribunal in The Hague. Galic, who led the Bosnian Serb forces whch besieged Sarajevo for 44 months and led to the deaths of nearly 12,000 people was condemned Friday to 20 years in prison for crimes against humanity. AFP PHOTO/CONTINENTAL

أصدرت محكمة جرائم الحرب ليوغسلافيا السابقة في لاهاي اليوم حكما بالسجن 20 عاما على جنرال سابق من صرب البوسنة بعد إدانته بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية أثناء حصار عاصمة البوسنة سراييفو طوال 44 شهرا في الحرب بين عامي 1992 و1995.

ووجدت المحكمة الجنرال ستانيسلاف غاليتش (60 عاما) مذنبا في الاتهامات الموجهة له التي تتضمن فتح النار وقصف المدنيين بشكل متعمد أثناء حصار سراييفو الذي خلف 12 ألف قتيل بينهم 1500 طفل وفقا للجنة حقوق الإنسان في هلسنكي.

وقالت المحكمة إن الجنرال غاليتش أمر جنوده وقناصته بإطلاق النار على المدنيين أثناء وجودهم في حدائق منازلهم أو قيامهم بالتسوق أو إحضارهم للمياه من النهر.

ورفضت المحكمة حجج محامي الدفاع بأن المدنيين قتلوا عرضا أثناء القيام بمهاجمة مواقع عسكرية، وأن بعضهم قتل بنيران جيش البوسنة المسلم المدافع عن سراييفو آنذاك.

وأكد قاضي المحكمة أن الهجمات وقعت في النهار. وسردت المحكمة على سبيل المثال أنه في أحد الهجمات الصربية سقطت قذيفة هاون على سوق مكتظ بالمدنين مما أسفر عن مقتل 60 شخصا في حادثة واحدة بينما قتلت امرأة أثناء محاولتها جلب الماء من النهر.

هذا أول حكم يصدر من محكمة جرائم الحرب في لاهاي ذو صلة بمحاصرة العاصمة البوسنية.

المصدر : وكالات