إسرائيل: حماس تآمرت لشن هجمات في أميركا الشمالية

لم يسجل على حركة حماس منذ نشأتها عام 1987 أية عمليات عسكرية خارج الأرض المحتلة
قالت كندا إنها لا تعلم شيئا عن اعتراف مواطن بالتخطيط لشن هجمات في أميركا الشمالية نيابة عن حركة حماس الفلسطينية.

وقالت السفارة الإسرائيلية بكندا أمس الجمعة إن كنديا من أصل فلسطيني يدعى جمال عقل (23 عاما) اعترف أمام محكمة إسرائيلية يوم الخميس أنه كان عضوا بخلية عسكرية جديدة لحماس في أميركا الشمالية تم تشكيلها لاغتيال مسؤولين إسرائيليين ويهود.

وقال متحدث باسم الخارجية الكندية إنه لا يعلم شيئا عن الاعتراف وإنه مما يثير "الانزعاج والحيرة" أن تعلق السفارة على المسألة بينما ما يزال عقل قيد التحقيقات.

وأضاف أن الدفاع والادعاء اتفقا خلال جلسة المحكمة التي حضرها مسؤولان قنصليان كنديان على مد التحقيقات في قضية عقل لمدة 15 يوما.

وأكد جميل الخطيب محامي عقل لراديو CBS أن إسرائيل لجأت إلى "التعذيب النفسي" لإرغام موكله على الاعتراف. وقال إن عقل أرغم على البقاء يقظا 20 يوما وأرغم على التوقيع على اعتراف كتب بالعبرية وهي لغة لا يتحدث بها.

وأضاف أن موكله الذي قال أقاربه إنه حضر إلى الأراضي المحتلة للبحث عن زوجة أقر بأنه قابل رجلا ربما كانت له صلات بحماس وأنه أطلق ثماني رصاصات من سلاح آلي خلال وجوده في غزة.

واعتقل الاحتلال الإسرائيلي عقل الشهر الماضي للاشتباه في أنه عضو بحماس. وقالت السفارة الإسرائيلية بكندا إن هذه أول مرة تخطط فيها حماس لشن هجمات من هذا النوع في كندا والولايات المتحدة.

يذكر أن حركة حماس أكدت في أكثر من مناسبة أنها لن تنقل الصراع مع إسرائيل خارج الأرض المحتلة. ولم يسجل على الحركة الفلسطينية منذ نشأتها عام 1987 أية عمليات عسكرية خارج الأرض المحتلة.

المصدر : رويترز