رجل أعمال يفوز في انتخابات غواتيمالا

فاز رجل الأعمال المحافظ أوسكار بيرجر في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة في غواتيمالا التي شارك فيها خمسة ملايين ناخب لاختيار رئيس جديد.

ومنحت اللجنة العليا للانتخابات بيرجر 56% من الأصوات بعد إعلان نتائج أكثر من 70% من مراكز الاقتراع. وقال رئيس اللجنة أوسكار بولانوس إن "هذا الاتجاه لا يمكن تغييره الآن".

وخاض بيرجر -وهو رئيس سابق لبلدية غواتيمالا سيتي- الانتخابات باسم ائتلاف جانا الذي تدعمه النخبة التقليدية في قطاع الزراعة والمصارف.

وجاء السياسي اليساري ألفارو كولوم في المركز الثاني بعد حصوله على 44% من الأصوات.

وكان بيرجر وكولوم قد تقدما على باقي المرشحين في الجولة الأولى من الانتخابات التي جرت الشهر الماضي ولكنهما لم يحصلا على أغلبية مطلقة.

ولم يسجل وقوع أي حادث خلال الانتخابات, ولم تلاحظ عمليات تزوير كما أفادت بعثتا المراقبة اللتان أوفدهما الاتحاد الأوروبي ومنظمة الدول الأميركية.

لكن رئيس بعثة منظمة الدول الأميركية البيروفي فالنتين بانياغوا تحدث عن عدد من الشكاوى ضد مسؤولي شركات منتجة للسكر منعوا موظفيهم من وقف أعمالهم للمشاركة في التصويت.

وهذه هي ثاني انتخابات رئاسة تجرى في غواتيمالا منذ اتفاقات السلام عام 1996 التي أنهت الحرب الأهلية التي استمرت 36 عاما وأسفرت عن 200 ألف قتيل.

وكان بيرجر قد تعهد بقمع موجة الجرائم العنيفة التي ظهرت في الآونة الأخيرة في حال فوزه بالانتخابات.

وسيخلف الرئيس الجديد يوم 14 يناير/ كانون الثاني المقبل ألفونسو بورتيو الذي فاز عام 1999 بولاية واحدة من أربع سنوات غير قابلة للتجديد.

المصدر : وكالات

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة