متمردو ليبيريا يمنعون الأمم المتحدة من جمع السلاح

أكد قائد قوات المتمردين الرئيسية في ليبيريا -الاتحاد الليبيري من أجل الديمقراطية والمصالحة LURD- أن قواته منعت قوات حفظ السلام الدولية التابعة للأمم المتحدة من المرور أمس الخميس في الأراضي التي يسيطر عليها أتباعه بغرض جمع السلاح.

وقامت قوات المتمردين بمنع القوات الدولية من عبور جسر نهر(بو) الذي يبعد إلى الشمال الغربي من العاصمة منروفيا بمسافة20 كلم، ويفصل بين قوات حفظ السلام الدولية والمتمردين.

وأوضح قائد المتمردين جوسيفي نيوماه أن قواته لا تستطيع أن تضمن أمن القوات الدولية في حالة مرورهم إلى الجانب الأخر من الجسر.

وكان حوالي 12 ألف مقاتل أغلبهم تابع لحكومة الرئيس الليبيري السابق تشارلز تايلور قد سلموا أسلحتهم لقوات حفظ السلام. ويتوقع أن يسلم أكثر من 40 ألف مقاتل من كافة الفصائل أسلحتهم، وستكلف عملية نزع السلاح حوالي 50 مليون دولار أميركي.

يشار إلى أن المتمردين والقوات الحكومية قد دخلوا في صراع دام منذ عام 1999 وسيطرت قوات المتمردين على مساحات واسعة من البلاد حيث وصلت إلى مشارف العاصمة وتزامن وصولها مع توافد قوات حفظ سلام أفريقية ودولية.

وغادر الرئيس تايلور إلى نيجيريا بناء على طلب أميركي للمساعدة في دعم السلام في ليبيريا.

المصدر : الفرنسية

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة