الشرطة التركية تحذر من هجمات جديدة بأعياد الميلاد

حذرت الشرطة التركية من هجمات محتملة على أهداف إسرائيلية أو أميركية مماثلة لتلك التي استهدفت إسطنبول الشهر الماضي في فترة أعياد الميلاد ورأس السنة.

وجاء في تقرير سري موجه إلى أجهزة الأمن الخاصة في بعض المؤسسات وخصوصا المالية منها أن من وصفهم بإرهابيين دخلوا إلى تركيا من سوريا في الآونة الأخيرة يعدون لهجوم كبير. وورد في التحذير اسم أحد المجمعات التجارية الكبرى في إسطنبول.

لكن محافظ المدينة معمر غولار حرص على التقليل من أهمية التحذيرين مؤكدا أن التدابير الأمنية أمر معتاد خلال أعياد نهاية السنة.

وفي السياق نفسه اتفقت تركيا وإسرائيل على تعزيز تعاونهما الأمني بهدف مواجهة أي هجمات جديدة مماثلة لتلك التي استهدفت كنيسين يهوديين يوم 15 نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم. ويزور وزير الأمن الإسرائيلي أنقرة حاليا للتوقيع على اتفاق بهذا الشأن مع المسؤولين الأتراك.

وتزامنت هذه التطورات مع مصادرة الشرطة التركية لمكونات تدخل في صنع القنابل ورشاشات كلاشينكوف في مدينة قونية التي تعتبر معقلا إسلاميا وسط تركيا وذلك في إطار التحقيقات المتواصلة حول تفجيرات إسطنبول.

وأوضحت وكالة أنباء الأناضول أن الشرطة عثرت على صواعق ومكونات أخرى تدخل في صنع القنابل إضافة إلى رسوم وخرائط ووثائق لم تحددها، وذلك في منزل كانت الشرطة اعتقلت فيه ثمانية أشخاص الشهر الماضي.

وكانت وسائل الإعلام التركية ذكرت في وقت سابق أن الشرطة صادرت كميات كبيرة من الأسمدة الكيميائية المكونة أساسا من النترات التي تستخدم في تفخيخ السيارات، وألقت القبض على 20 شخصا بإسطنبول في إطار تحقيقاتها.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة