أسقف كانتربري ينتقد حظر فرنسا للحجاب

هاجم رأس الكنيسة الإنغليكانية بكافة أنحاء العالم في رسالته الخاصة بعيد الميلاد اليوم الخميس قرار فرنسا حظر ارتداء الحجاب الإسلامي في المدارس.

وقال أسقف كانتربري روان وليامز في قداس عيد الميلاد "ليس من المستغرب على الإطلاق أن ينظر العلمانيون إلى الدين ليس فقط بعين الشك وعدم الفهم ولكن أيضا بعين الخوف". وأضاف أن اقتراح حظر الحجاب الإسلامي في المدارس الفرنسية يوحي بأنه لا يزال هناك قلق حول السماح بإظهار أي وجه من وجوه الالتزام علنا.

وأظهر وليامز خلال العام المنصرم اهتماما بالعلاقات بين المسيحيين والمسلمين وكان من أشد المنتقدين للحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق.

وقال وليامز "إن الشعور بالاستياء حول الدين أو حول دين معين ربما يأتي من ليبرالي مثقف أو ربما يأتي على شكل عنف لا منطقي من شخص معاد للسامية".

على الصعيد نفسه شهدت العاصمة البحرينية صباح اليوم تظاهرة نظمتها جمعيتا الرسالة والتوعية الإسلاميتان وشاركت فيها حوالي 300 امرأة احتجاجا على القرار الفرنسي بمنع الحجاب في المدارس الحكومية.

واحتشدت المتظاهرات أمام السفارة الفرنسية وهن يرفعن لافتات تطالب الرئيس الفرنسية جاك شيراك بعدم محاربة المرأة المسلمة والسماح لها بممارسة حريتها في اختيار ملابسها، وطالبن المسلمين في الدول الأخرى بتنظيم احتجاجات مماثلة.

وكان شيراك أعلن الأسبوع الماضي تأييده لحظر ارتداء ما سماه الرموز الدينية الظاهرة بالمدارس الحكومية بما فيها الحجاب الإسلامي والقلنسوة اليهودية والصلبان المسيحية الكبيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أقليات دينية وقومية
الأكثر قراءة