مقتل سبعة جنود أفغان واعتقال قائد من طالبان


قتل سبعة من الجنود الأفغان في هجومين منفصلين جنوبي شرقي أفغانستان وقال مسؤولون إنهم يشتبهون في أن وراء العملية مقاتلي حركة طالبان.

وأكد القائد الميداني لحركة طالبان الملا رحمة الله أن الجنود الأفغان قتلوا في شيهروبا التي تبعد 20 كيلومترا من سبين بولدك القريبة من الحدود الأفغانية الباكستانية مساء السبت في هجوم استخدم فيه المقاتلون المدافع الرشاشة والقنابل لكن أيا من جنود طالبان لم يقتل في العملية حسب قوله.

وفي تطور آخر ألقت السلطات الأفغانية القبض على مسؤول من حركة طالبان يشتبه في أنه العقل المدبر لهجمات راح ضحيتها أكثر من 20 قتيلا من بينهم عمال إغاثة، وسلمته للقوات الأميركية.

وقال مسؤولون إنه ألقي القبض على محمد يونس الرئيس السابق لإدارة الجمارك في مطار كابل في منزله بمنطقة ناوزاد بإقليم هلمند الجنوبي السبت.

وقال رئيس المخابرات في هلمند إنهم قاموا بتسليمه للقوات الأميركية مشيرا إلى أن تحقيقات ستجرى مع يونس بشأن مسؤوليته عن عدد من الهجمات في مناطق مختلفة من هلمند.

وأدت الهجمات في هلمند التي كانت معقلا لحركة طالبان خلال الأشهر الخمسة المنصرمة إلى مقتل عدد من أفراد قوات الأمن الأفغانية والعديد من عمال الإغاثة بعضهم يعمل مع جماعات إغاثة غربية.

المصدر : وكالات

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة