التاميل ملتزمون بالمحادثات رغم خلاف الحكومة


أعلن زعيم الجناح السياسي لمتمردي التاميل س.ب. ثاميسلفان عن استعدادهم لمواصلة المفاوضات لإنهاء الحرب الأهلية المستمرة منذ 20 عاما، حتى وإن أرغم رئيس الوزراء السريلانكي رانيل ويكرمسينغ على الابتعاد عن السلطة.

ونقل موقع المتمردين التاميل على الإنترنت عن ثاميسلفان قوله "إننا مستعدون للتفاوض مع أي من يصل إلى السلطة في انتخابات عامة تجري في سريلانكا طالما كان شخصا مستعدا للعمل من أجل التوصل لاتفاق بالتزام وإخلاص".

وتلتزم الحكومة ومتمردو التاميل بهدنة منذ فبراير/ شباط العام الماضي غير أن محاولة إحلال السلام تعطلت منذ أن بدأ صراع على السلطة الشهر الماضي بين ويكرمسينغ ورئيسة البلاد تشاندركا كماراتونغا حول تجاه سير عملية إحلال السلام.

وكانت كماراتونغا قد أقالت وزراء الدفاع والداخلية والإعلام في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي قائلة إن ويكرمسينغ يقدم تنازلات فيما يتعلق بالأمن لصالح المتمردين التاميل في محاولة لإنهاء الحرب وإنه يسعى لإقامة دولة منفصلة للتاميل في شمال وشرق البلاد.

من جانبه أكد رئيس الوزراء أنه لا يمكنه الاستمرار في قيادة عملية السلام التي تتوسط فيها النرويج إلا إذا سيطر على الأمن، وهو طلب يبقي على الطريق مسدودا بينه وبين كماراتونغا ويؤدي إلى تعليق المفاوضات مع المتمردين.

ويقول محللون إنه إذا لم يجد ويكرمسينغ وكماراتونغا -اللذان يجرى انتخابهما بشكل منفصل- طريقة لاقتسام السلطة فقد تجرى انتخابات برلمانية مبكرة رغم أن ذلك قد لا يغير الوضع الراهن لحزب ويكرمسينغ الذي يسيطر على البرلمان وحزب الرئيسة السريلانكية المسيطر على الرئاسة التنفيذية.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة