طهران تحتج على مقتل إيراني في العراق

f: Iran's Foreign Minister Kamal Kharrazi speaks during the United Nations General Assembly 58th Session at the United Nations Headquarters in New York 25 September, 2003.

بعثت الجمهورية الإيرانية الإسلامية اليوم احتجاجا رسميا للولايات المتحدة على مقتل مواطن إيراني بنيران قوات الاحتلال الأميركي خلال اشتباكات مسلحة في بلدة سامراء بالعراق يوم الأحد الماضي.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية إن وزارة الخارجية استدعت السفير السويسري في طهران تيم غوديمان –ممثل الولايات المتحدة في الجمهورية الإسلامية- أمس لتنقل له احتجاجا شديد اللهجة على مقتل إيراني بنيران القوات الأميركية.

وقال وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي إن على الولايات المتحدة تحمل مسؤولية قتل الإيراني، مشيرا إلى أن هذا العمل "غير مبرر" تحت أي ظروف. وأضاف "أميركا جعلت العالم غير آمن بأسلوبها غير المسؤول، وعليها أن تنهي احتلالها للعراق في أقرب وقت".

ونقل المدير العام للشؤون الأميركية في الوزارة مهدي محتشمي للسفير السويسري استياء إيران من الحادث داعيا واشنطن لفتح تحقيق بهذا الشأن. واتهم محتشمي قوات الاحتلال الأميركي بالاعتداء على "المواقع المقدسة" في العراق.

وطالبت الخارجية الإيرانية واشنطن بالتحقيق في حادث سامراء ودفع تعويض لأسرة القتيل الإيراني.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية إن السفير السويسري عبر عن أسفه بشأن الحادث وقال إنه سوف ينقل الرسالة الإيرانية إلى الولايات المتحدة بأسرع وقت.

وترعى سويسرا المصالح الأميركية في إيران منذ قطعت واشنطن علاقتها مع طهران بعد وقت قصير من قيام الثورة الإسلامية عام
1979.

وكانت قوات الاحتلال الأميركي أعلنت أنها قتلت 54 مقاتلا في معركة قالت إن الغرض منها إحباط كمائن منسقة نصبت لقوافل مدرعة تقل كميات كبيرة من الأموال في بلدة سامراء.

المصدر : وكالات