شيرين عبادي تطالب بحق ترشيح المرأة للرئاسة الإيرانية

Iranian human rights activist, feminist lawyer and Nobel Peace Prize winner Shirin Ebadi (C) speaks to the people upon her arrival in Tehran's Mehr-Abad airport 14 October 2003. Ebadi was given a hero's welcome from thousands of fans as she returned to Iran late tonight, with the human rights activist shrugging off government warnings and immediately calling for the freeing of political prisoners. "I hope that all political prisoners will be freed," Ebadi, the first Muslim woman and first Iranian to win the prize, told reporters after she stepped off an Iran Air Boeing 747 from Paris. AFP PHOTO/Atta KENARE

قالت حاملة جائزة نوبل للسلام لهذا العام شيرين عبادي اليوم إن على السلطات الإيرانية أن تسمح للمرأة بالترشيح للمنصب الرئاسي في الانتخابات القادمة 2005.

وأضافت في مؤتمر صحفي أن من حق المرأة المشاركة في جميع النواحي الاجتماعية شأنها شأن الرجل، وأكدت أن من حق الجنسين أن يتساويا في السعي للرئاسة. وحثت عبادي المرأة الإيرانية على مواصلة الكفاح من أجل تحقيق مكاسب ونجاحات أكبر وحقوق مواطنة متساوية.

وكان مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران بأعضائه الـ12 منع ترشيح المرأة لكرسي رئاسة الجمهورية في الانتخابات الرئاسية السابقة.

يشار إلى أن منح جائزة نوبل للسلام للمحامية والكاتبة الإيرانية شيرين عبادي أعطى فرصة للمنظمات والشخصيات الناشطة في مجال حقوق الإنسان في إيران لإثارة النقاش مجددا بشأن حقوق المرأة.

وتخوض إيران نقاشا معمقا بشأن الانتخابات الرئاسية القادمة ودور المرأة فيها وتحظى المرأة في إيران حتى الآن بامتيازات هامة، فهناك نائبة للرئيس ويضم البرلمان الإيراني عددا من العضوات.

المصدر : رويترز