مقتل 14 شخصا بالفلبين أثناء مطاردة خاطفين


قتل عشرة مقاتلين إسلاميين وخاطفين اثنين وجنديين بجنوب الفلبين في اشتباكات عندما كان أفراد من القوات الحكومية يطاردون عناصر من عصابة متخصصة في عمليات الخطف.

وأوضح الجنرال أوغوستين ديمالا أن رجاله كانوا يلاحقون عناصر من عصابة متخصصة في عمليات الخطف تعرف باسم "بنتاغون" قرب مدينتي داتو بيانغ وتاليتاي.

وقد لجأ اللصوص إلى موقع تابع لجبهة تحرير مورو الإسلامية, مما أدى إلى وقوع اشتباكات بين الجيش من جهة ومقاتلي الجبهة واللصوص من جهة أخرى.

وقد أكد المتحدث باسم جبهة مورو الإسلامية وقوع الاشتباكات لكنه نفى سقوط أي ضحايا في صفوف مقاتليه مضيفا أن الجبهة كانت تسعى لنزع فتيل التوتر في إطار اتفاق يقضي بتسليم الخاطفين الذين يلجؤون إلى الأراضي التي تسيطر عليها.

وكانت مانيلا وجبهة تحرير مورو الإسلامية أبرمتا اتفاق هدنة في يوليو/ تموز الماضي. وقرر الطرفان عقد محادثات جديدة، لكن الجيش اتهم الجبهة باستضافة معسكرات تدريب لشبكة الجماعة الإسلامية التي يصفها بأنها إرهابية، ومتمردين سابقين انتقلوا إلى عصابات مثل "بنتاغون".

المصدر : الفرنسية

المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة