وفد شعبي هندي إلى باكستان حاملا رسالة سلام


وصل نحو 235 من الفنانين والمثقفين والناشطين في الهند إلى لاهور بشرق باكستان، لدعم مؤتمر هندي باكستاني مشترك لإحلال السلام بين البلدين مقرر عقده اليوم في العاصمة إسلام آباد.

وقال مبشر حسن العضو الباكستاني في المنتدى الشعبي الهندي الباكستاني للديمقراطية والسلام إن الهدف الرئيسي للمؤتمر هو "مناقشة كيف يمكن لباكستان والهند أن يحلا المسائل الرئيسية في النزاع بين البلدين بما فيها المسألة الكشميرية".

ومن المقرر أن يشارك الوفد الشعبي الهندي أيضا في المؤتمر السادس لمنتدى الشعبين الهندي والباكستاني للسلم والتضامن المقرر عقده في مدينة كراتشي يوم السبت ويستمر ليومين.

وتأتي الزيارة في وقت يشهد تحسنا في العلاقات بين الهند وباكستان بعد أن اقتربا من حافة الحرب العام الماضي بسبب خلافاتهما حول إقليم كشمير.

وقال وزير الخارجية الهندي ياشوانت سينها إن الأجواء بين البلدين قد تحسنت بالفعل حتى قبل إقرار الهدنة الأخيرة، غير أن وقف القصف الحدودي بين الطرفين زاد من ذلك التحسن و"إنه لا سبيل لإنكار هذه الحقيقة".

وتحسنت العلاقات بين البلدين بعد أن مد رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي يد الصداقة إلى حكومة باكستان في أبريل/ نيسان الماضي. وكان فاجبايي قد أعلن في وقت سابق عزمه على المشاركة في مؤتمر إقليمي يعقد في باكستان الشهر المقبل.

وأعلنت الجارتان النوويتان مؤخرا وقفا لإطلاق النار عند خط المراقبة الذي يفصل بين الشطرين الهندي والباكستاني في كشمير، كما وافقتا على مجموعة من الإجراءات لتحسين العلاقة بينهما من بينها إعادة تشغيل خطوط سكك حديدية ورحلات جوية بين البلدين.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة