باكستان تستجوب عالمين نوويين وتنفي صلتها ببرنامج إيران


قال مسؤولون باكستانيون اليوم الخميس إن أجهزة المخابرات تستجوب اثنين من العلماء العاملين في أكبر المختبرات النووية في باكستان، بينما نفت الحكومة أي صلة لها بالبرنامج النووي الإيراني.

وأشارت بعض الصحف إلى أن العالمين يجري استجوابهما بشأن مزاعم بأن باكستان نقلت تكنولوجيا نووية إلى إيران.

وقال ساسة معارضون إن الرجلين احتجزا استجابة لضغوط أميركية ووصفوا ذلك بأنه إهانة قومية.

إلا أن وزارة الخارجية الباكستانية نفت بشدة هذا الاتهام قائلة إنه مجرد استجواب روتيني، نافية وجود أي صلات لباكستان بالبرنامج النووي الإيراني.

ويعمل العالمان في مختبرات خان للبحوث التي يرأسها عبد القادر خان وهو أبو القنبلة الذرية في باكستان.

وكان دبلوماسيون في فيينا قالوا الشهر الماضي إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحقق في صلة محتملة بين باكستان وإيران بعد أن أقرت طهران باستخدام تصميمات لأنظمة الطرد المركزي بدت متطابقة مع تلك التي استخدمت خلال مساعي إسلام أباد لإنتاج قنبلة ذرية.

المصدر : الجزيرة + رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة