محكمة العدل الدولية ترفض شكاوى إيرانية وأميركية

محكمة العدل الدولية (أرشيف)
رفضت محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة أمس الخميس شكوى للمطالبة بتعويضات رفعتها كل من إيران والولايات المتحدة.

وكانت الدولتان رفعتا طلب المقاضاة في إطار قضية قيام أميركا بتدمير ثلاث منصات نفطية إيرانية في الخليج عامي 1987 و1988 وقيام إيران بزرع ألغام في الخليج ومهاجمة بعض السفن.

ورفضت المحكمة في قرارها الذي ينهي خلافا قضائيا استمر أكثر من عشر سنوات حجج طهران بأن الهجمات على هذه المنصات "انتهكت حق إيران في حرية التجارة" المنصوص عليه في معاهدة صداقة ثنائية وقعت مع الولايات المتحدة عام 1955.

ورفضت المحكمة بالمقابل شكوى مضادة قدمتها الولايات المتحدة معتبرة أن إيران انتهكت المعاهدة ذاتها بمهاجمتها سفنا مدنية وزرعها ألغاما في مياه الخليج.

واعتبرت المحكمة أنه لم يتم تقديم أدلة قانونية تثبت أن هذه الأعمال تشكل انتهاكا لحرية التجارة والإبحار.

وظلت معاهدة الصداقة الموقعة بين طهران وواشنطن عام 1955 سارية على الرغم من قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عام 1979.

وقامت إيران خلال "حرب ناقلات النفط" إبان الحرب الإيرانية العراقية بمهاجمة عدد من السفن التابعة لدول أخرى, إذ كانت الولايات المتحدة تستأجر سفنا ترفع أعلاما أجنبية لحماية إمداداتها النفطية في الخليج.

وقامت إيران في أكتوبر/ تشرين الأول 1987 بمهاجمة إحدى هذه الناقلات كانت ترفع العلم الكويتي, وردت الولايات المتحدة بمهاجمة المنصات النفطية.

المصدر : الفرنسية