حزب المحافظين البريطاني يختار هاورد زعيما جديدا له

هاورد الزعيم الجديد للمحافظين البريطاني (الفرنسية)

عين حزب المحافظين البريطاني مايكل هاورد رئيسا له خلفا لزعيمه السابق أيان دانكن سميث.

وأعلن متحدث باسم الحزب عن هذه النتيجة يوم الخميس مع انتهاء مهلة تقديم طلبات الترشيح دون أن يتقدم منافس آخر لهاورد.

وأرغم سميث على الاستقالة نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بعدما فقد ثقة نواب الحزب.

واتحد كبار شخصيات حزب المحافظين للحث على انتقال سلس للزعامة إلى هاورد وزير الداخلية البريطاني الأسبق ووزير الاقتصاد والمالية في "حكومة الظل" المحافظة بقيادة دانكن سميث.

وسيقود هاورد (62 عاما) حزب المحافظين الذي يجلس في مقاعد المعارضة منذ عام 1997 في وجه الحكومة العمالية، على طريق الإعداد للانتخابات البرلمانية القادمة.

وأكد هاورد لدى ترشحه لرئاسة الحزب أنه عازم على أن يقدم للشعب بدائل واقعية، وقال إنه سيلتزم بالبرنامج الانتخابي الذي وضعه المحافظون في مؤتمرهم السنوي الشهر قبل الماضي.

ويدعو البرنامج الذي قال هاورد إنه ساهم في صياغته إلى خفض كبير في الضرائب وتحسين معاشات التقاعد لكبار السن وتوفير التعليم الجامعي المجاني ونشر أعداد كبيرة من الشرطة في الشوارع. ويحتوي البرنامج على رأي متشكك بشأن الاتحاد الأوروبي.

وبالنسبة للسياسة الخارجية أوضح هاورد أن المحافظين سيتبنون سياسة تعنى بالشؤون الدولية.

المصدر : وكالات