بيونغ يانغ تحمل واشنطن تجميد مفاعل يعمل بالماء الخفيف

-

قالت كوريا الشمالية إنها ستحمّل الولايات المتحدة مسؤولية التجميد المتوقع لمشروع بناء مفاعل للطاقة النوويةيعمل بالماء الخفيف.

وجاء في بيان لوزارة خارجية كوريا الشمالية إن التعليق الأميركي المقترح الذي من المتوقع أن يسري قريبا يجعل بيونغ يانغ تشكك في نوايا واشنطن إزاء الجهود الدبلوماسية لحل الأزمة النووية الناشبة منذ عام بين كوريا الشمالية وجيرانها.

ويأتي ذلك بعد يومين على اختتام أعمال اجتماع منظمة تطوير الطاقة في شبه الجزيرة الكورية (كيدو) الذي عقد في نيويورك وأرجأ اتخاذ قرار بتعليق برنامج إنشاء مفاعل للطاقة النووية يعمل بالماء الخفيف في كوريا الشمالية.

وكان مشروع مفاعل الطاقة المشار إليه قد أقر كجزء من اتفاقية وقعت عام 1994 للحد من انتشار الأسلحة النووية، وأعضاء مجموعة كيدو هم الولايات المتحدة واليابان والاتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية.

ويفترض بذلك المشروع أن ينتج مواد نووية تكون قادرة على إنتاج أسلحة نووية أقل بكثير من مشروع سابق بني في فترة الاتحاد السوفياتي السابق.

وكان مراقبون أعربوا عن قلقهم من أن يؤدي رد فعل غاضب من كوريا الشمالية في حال إيقاف المشروع تماما إلى تهديد المحادثات الرامية لإنهاء أزمة الأسلحة النووية.

وتتواصل الجهود الدبلوماسية المكثفة لإجراء مباحثات سداسية في مسعى لإنهاء الأزمة. وكانت آخر جولة سداسية ضمت في أغسطس/ آب كلا من الكوريتين وروسيا والصين والولايات المتحدة واليابان قد انتهت دون التوصل إلى حل.

المصدر : رويترز