الدلاي لاما يدعو إلى الصداقة مع الصين


حث الزعيم الروحي للتبت الدلاي لاما المجتمع الدولي على إقامة صداقة وطيدة مع الصين قائلا إن هذا هو أفضل سبيل لمساعدة قضية الإقليم.

وقال في مؤتمر صحفي بروما إنه في إطار هذه الصداقة يمكن تناول بعض المبادئ مثل حقوق الإنسان والديمقراطية في التبت.

وردا على سؤال حول ما إذا كان يرى أن الدول الأجنبية تتساهل مع بكين فيما يخص تعاملها مع التبت، قال إنه يعتقد أن إقامة علاقات طيبة مع الصين مفيد وبالتالي ينبغي عدم عزلها.

وتتهم بعض جماعات حقوق الإنسان الحكومات الغربية التي تغريها المكاسب الاقتصادية في الصين بتفادي تناول القضايا المثيرة للخلاف مثل التبت في تعاملاتها مع بكين.

وكانت الصين التي تعتبر التبت جزءا من أراضيها فرضت حكمها على الإقليم عام 1950 باستخدام القوة المسلحة، وفر الدلاي لاما بعد تسع سنوات إثر انتفاضة فاشلة ضد القوات الصينية.

ويقول الدلاي لاما الذي فاز بجائزة نوبل للسلام عام 1989 إنه لا يريد سوى مزيد من الحكم الذاتي لوطنه، واتهم الصين بفرض ثقافتها في التبت.

ورغم أن علاقات الدلاي لاما مع الصين تحسنت بالآونة الأخيرة إلا أن بكين تعترض على أي اتصالات تجريها أي دولة مع هذا الرجل.

المصدر : رويترز

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة