احتجاجات أوكرانية على الميزانية

تظاهر خمسة آلاف من الأوكرانيين مطالبين باستقالة رئيس الوزراء فكتور يانوكوفيتش أثناء احتجاج على الميزانية التي يخشون أن تزيد من معاناة الفقراء.

ولوح المتظاهرون أمام مبنى البرلمان في العاصمة كييف بلافتات تستنكر غلاء الأسعار، وعطلوا حركة المرور في وسط العاصمة كييف.

ويجري البرلمان اليوم اقتراعا رئيسيا على مشروع ميزانية العام المقبل التي تبلغ قيمة العجز فيها 654 مليون دولار. ووجه نواب المعارضة انتقادات شديدة للمشروع الذي يقدر الإيرادات في الميزانية بما يعادل 11.39 مليار دولار، وطالبوا الحكومة باتخاذ مزيد من الإجراءات وزيادة الإنفاق.

وقال نائب من المعارضة الاشتراكية إن الهدف من الاحتجاجات هو وقف التصويت على الميزانية، مشيرا إلى أن ثلث الأوكرانيين البالغ عددهم 48 مليونا يعيشون تحت خط الفقر.

وفي المقابل أحضر المئات من عمال المناجم لإظهار تأييدهم للحكومة، ولكنهم رفضوا التظاهر إلى جانب مؤيدي الحكومة مفضلين الوقوف على الحياد وعدم التدخل في السياسة. وطالب متحدث باسم عمال المناجم التي شهدت في الآونة الخيرة حوادث مميتة بدعم الدولة لصناعتهم.

وتواجه أوكرانيا التي كانت في السابق سلة خبز الاتحاد السوفياتي قبل انهياره أزمة اقتصادية تتمثل بتزايد المديونية الخارجية، كما واجهت في السنتين الأخيرتين نقصا حادا في الحبوب استدعى استيرادها من الخارج.

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة