كيلي يختتم محادثاته في سول بشأن الأزمة النووية

Top US envoy James Kelly (R) arrives at his hotel in Beijing, 18 November 2003. Kelly, who arrived from Tokyo, is holding discussions for defusing the North Korean nuclear crisis. AFP PHOTO/Frederic J. BROWN


اختتم مساعد وزير الخارجية الأميركي جيمس كيلي اليوم الجمعة زيارة لكوريا الجنوبية استغرقت ثلاثة أيام. وعاد كيلي إلى واشنطن ليستأنف الجهود الدبلوماسية الأسبوع المقبل بهدف الترتيب للمباحثات الرامية لوقف البرنامج النووي لكوريا الشمالية.

ولم يشر المبعوث الأميركي والمسؤولون في سول إلى إمكانية استئناف المباحثات السداسية النووية التي تشمل الكوريتين والولايات المتحدة والصين وروسيا واليابان أو موعد استئنافها.

وذكرت السفارة الأميركية في سول أن كيلي سيلتقي نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر لوسيوكوف يوم الاثنين المقبل لبحث إمكانية استئناف المحادثات السداسية.

وقال مساعد وزير خارجية كوريا الجنوبية لي سو-هيوك إن إحدى القضايا الرئيسية التي تطرقت إليها اجتماعات سول العرض الأمني المقرر طرحه على كوريا الشمالية مقابل وقف برنامج أسلحتها النووية.

وكان كيلي قد أعلن الأربعاء الماضي أنه يعمل حاليا لإعداد جولة جديدة من المباحثات السداسية الشهر القادم، إلا أن انعقاد الاجتماع الشهر المقبل بات أمرا غير مؤكد.

واقترح الرئيس الأميركي جورج بوش الشهر الماضي تقديم ضمانات أمنية مكتوبة إلى كوريا الشمالية مقابل وقف برنامجها النووي.

وكانت وفود من الدول الست قد عقدت جولة أولى غير حاسمة من المباحثات في بكين في أغسطس/آب الماضي، ومن المقرر أن يجتمعوا مرة ثانية في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

المصدر : وكالات