الولايات المتحدة تؤجل الاختبار النهائي لأم القنابل

A Massive Ordnance Air Blast (MOAB) weapon is prepared for testing at the Eglin Air Force Armament Center on March 11, 2003. The U.S. Air Force successfully tested the most powerful conventional bomb in its arsenal on March 11, 2003, sending a mushroom cloud billowing into the sky over its Florida test range. It was the first test of the 21,000-pound (9,450-kg) MOAB explosive device nicknamed the "mother of all bombs." REUTERS/Depatment of Defense

أجل سلاح الجو الأميركي الاختبار النهائي لأقوى قنبلة غير نووية في ترسانة الأسلحة الأميركية يطلق عليها اسم (أم القنابل) وذلك بسبب عطب كهربائي في معدات الاتصال.

وقال مسؤولون في قاعدة إيغلين الجوية في فلوريدا أمس الخميس إن اختبار القنبلة الموجهة بالأقمار الاصطناعية والتي يبلغ وزنها 9800 كيلوغرام قد يتم إجراؤه اليوم الجمعة.

وقال المسؤولون إن القنبلة تحتوي على 8482 كيلوغراما من المتفجرات الشديدة القوة وتنفجر قبيل وصولها إلى الأرض عندما يرتطم رأس القنبلة الذي يبلغ طوله 9.1 أمتار بسطح الأرض.

ويشكل هذا الاختبار المرحلة النهائية في إطار تطوير القنبلة التي ستصبح بعد ذلك متاحة للاستخدام متى رغب القادة العسكريون الأميركيون. وقد أجري للقنبلة اختبار واحد من قبل في نفس المكان في 11 مارس/آذار الماضي.

ويجري تطويرها لتحل محل القنبلة بلو-82 المعروفة باسم "ديزي كاتر" التي تبلغ زنتها 6800 كيلوغرام والتي جرى استخدامها في حرب فيتنام وحرب الخليج لعام 1991 وفي أفغانستان في عام 2001.

المصدر : رويترز