إيران تهدد أوروبا بالتراجع عن تعهداتها النووية

International Atomic Energy Agency (IAEA) Director General Mohammed El Baradai (C) gestures as he speaks during the IAEA Board of Governors Conference at the IAEA headquarters in Vienna 20 November 2003.The head of the UN nuclear watchdog said again that inspections to be carried out in Iran would be decisive for verifying allegations that Theran is secretly developing nuclear weapons. AFP PHOTO JOE KLAMAR

أكد وزير خارجية إيران كمال خرازي أن قرار بلاده توقيع البروتوكول الإضافي مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنما اتخذ بعد تعهد أوروبي بألا ينقل الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن, مهددا بالتراجع عن هذا القرار إن لم يحترم هذا التعهد.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن خرازي قوله إن طهران قبلت البروتوكول الإضافي ومعاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية, لكنها لاحظت أن الدول الأوروبية "لم تلتزم بتعهداتها في إطار الوكالة فطبيعي أننا لن نحترم نحن أيضا تعهداتنا".

ومن المقرر أن يعلن مجلس محافظي الوكالة في ختام اجتماع له في فيينا اليوم الجمعة ما إذا كانت إيران خرقت معاهدة حظر الانتشار النووي التي وقعتها بعد اتهامها بإنتاج البلوتونيوم واليورانيوم بشكل سري.

وفي حال اتهم حكام الوكالة إيران بالتخلي عن التزاماتها الدولية فلن يكون أمامهم إلا رفع الملف الإيراني إلى مجلس الأمن لفرض عقوبات اقتصادية على طهران.

وقد قدمت فرنسا وألمانيا وبريطانيا مشروع قرار معدلا خلال الأيام القليلة الماضية بشأن إيران, إلا أن رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي قال إن تعديلات قد تدخل على هذا المشروع لتجعله أكثر تشددا.

undefinedومن المتوقع أن يستأنف مجلس محافظي الوكالة جلساته اليوم الجمعة في فيينا لإجراء مزيد من المشاورات حول تقرير البرادعي الذي قال قبل بدء الاجتماعات إن إيران خرقت على مدى سنوات عديدة التزاماتها النووية, لكنه أشار إلى أنها فتحت صفحة جديدة الشهر الماضي وسمحت للوكالة بإجراء عمليات تفتيش صارمة على المنشآت النووية الإيرانية.

وجاءت تصريحات البرادعي مطابقة لمطالب واشنطن التي تسعى لنقل ملف إيران إلى مجلس الأمن لفرض عقوبات عليها. وأعلنت وزارة الخارجية أمس أن واشنطن تنتظر من مجلس حكام الوكالة أن يتخذ قرارا بهذا الشأن.

المصدر : الجزيرة + وكالات