بريطانيا ترفع وتيرة التأهب الأمني تحسبا لهجمات

ذكرت تقارير صحفية أن قوى الأمن البريطانية رَفعت حالة التأهب إلى ثاني أعلى مستوياتها تحسبا لما وصف هجمات إرهابية على الأراضي البريطانية.

ويستند هذا الإجراء إلى معلومات استخبارية تفيد أن من سمتهم التقارير عناصر من تنظيم القاعدة، من شمال أفريقيا، ربما يخططون لتنفيذ هجمات في بريطانيا.

ونفت هيئة الإذاعة البريطانية BBC أن يكون لحال التأهب العام هذه علاقة بالزيارة التي سيقوم بها الرئيس الأميركي جورج بوش لبريطانيا الأسبوع المقبل.

وأكدت أن حالة التأهب الإضافية تعني الأجهزة الأمنية, بما فيها الشرطة والجيش والاستخبارات. وكانت دراسة أمنية نشرت الثلاثاء الماضي قالت إن لندن معرضة لخطر هجوم "إرهابي" أكثر من أي مدينة كبرى أخرى بالولايات المتحدة أو أوروبا الغربية.

وأضافت الدراسة التي أجرتهما مجموعة رقابة المخاطر الاستشارية أن دعم رئيس الوزراء توني بلير للحرب التي قادتها الولايات المتحدة في العراق بالإضافة إلى وجود جالية مسلمة كبيرة في البلاد يعني أن ثمة احتمالا كبيرا بشن تفجير انتحاري.

من جانبها رفضت وزارة الداخلية التعليق على التقارير الإعلامية، وقالت متحدثة باسمها إنها لا تناقش مستويات التهديد إلا في حال وجود تهديد محدد. وأشارت إلى أن طبيعة التهديد عمومية تتعلق بخطط محتملة لأنصار القاعدة من شمال أفريقيا.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة