واشنطن تطالب طهران بكشف كل أنشطتها النووية

طالبت الولايات المتحدة إيران "بالبوح بكل شيء" عن أنشطتها النووية وقالت إن تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أثار لديها مخاوف "خطيرة جدا".

وشككت مستشارة الأمن القومي الأميركي كوندوليزا رايس في تعليقات إيران بأن التقرير دفن أي مخاوف مما يجري في إيران واصفة التصريحات الإيرانية بأنها مبالغة.

وأضافت رايس أن "تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أوضح أن الإيرانيين كانوا يخفون شيئا ولم يكونوا في الماضي صادقين وأعتقد أن السؤال الآن هو هل سيكونون صادقين في المستقبل. هل سيبوحون بكل شيء عما يجري في إيران وماذا يجري في إيران".

من جهتها اعتبرت وزارة الخارجية الأميركية أنها مازالت تعتقد أن إيران تسعى إلى امتلاك السلاح النووي لكنها أشارت إلى أنها لم تتخذ بعد أي قرار بشأن طريقة تسوية هذا الموضوع.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية آدم إيريلي إن واشنطن مستمرة في الاعتقاد أن لدى إيران برنامجا للأسلحة النووية متهما إياها بأنها "تخدع المجموعة الدولية منذ وقت طويل في شأنه".

وأكد إيريلي أن التصريحات التي أدلى بها أمس مساعد وزير الخارجية لشؤون التسلح جون بولتون والتي تؤكد أن استنتاجات الوكالة الذرية "يصعب تصديقها" تعكس بالتأكيد وجهة نظر الإدارة الأميركية. لكنه حرص على التقليل من الخلافات في إطار الوكالة الدولية بشأن هذا الملف, مؤكدا أن الوكالة تقوم بعمل جيد, ومشيرا إلى أن الولايات المتحدة تريد الاستمرار في العمل مع الأعضاء الـ 34 الآخرين في مجلس حكام الوكالة.

ويبحث مجلس حكام الوكالة الدولية في اجتماع له يومي 20 – 21 نوفمبر/تشرين الثاني ما إذا كانت إيران تنتهك التزاماتها النووية. وإذا توصل المجلس لهذا الاستنتاج فإن الملف قد يحال إلى مجلس الأمن تمهيدا لاحتمال فرض عقوبات على إيران.

ومن جانبها حذرت إيران أمس الخميس من اندلاع "أزمة دولية" إذا ما أحيلت هذه القضية إلى مجلس الأمن.

وقال مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي إنه قد تحدث عواقب وخيمة وأزمة دولية إذا أعلن مجلس أمناء الوكالة في اجتماعه المرتقب الأسبوع القادم أن طهران انتهكت معاهدة حظر الانتشار النووي.

وأضاف صالحي "يحدوني الأمل ألا نبلغ مرحلة كهذه لأن الأمور عندئذ قد تخرج بسهولة جدا عن نطاق السيطرة". وأوضح "وقد تؤدي بعدئذ إلى عواقب لا يمكن التكهن بها. ولا نريد حتى مجرد التفكير في وضع كهذا".

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة