خامنئي يهاجم واشنطن وخرازي يدافع عن موقف بلاده

شن مرشد الجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي هجوما لاذعا على الولايات المتحدة ومواقفها تُجاه إيران. وسخر خامنئي في خطبة الجمعة اليوم من انتقادات واشنطن لتركيبة النظام السياسي الإيراني، قائلا إن الولايات المتحدة كانت ولاتزال تدعم أكثر الأنظمة استبدادا في العالم.

ويبدو أن هجوم خامنئي جاء ردا على سلسلة من التصريحات الأميركية المنددة بالنظام السياسي في إيران، كما أنه يأتي في سياق حملة شجب متبادلة بسبب البرنامج النووي الإيراني الذي تقول واشنطن إنه عسكري وليس مدنيا كما تقول طهران.

وفي طوكيو دافع وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي عن تعاون بلاده في قضية برنامجها النووي. وقال خرازي الذي التقى رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي إن بلاده مستعدة أيضا للتعاون ولتفتيش مواقعها رغم وجود معارضة شديدة لذلك داخل البلاد. وأوضح الوزير الإيراني أن المشكلة كانت تكمن في عدم إظهار بعض النشاطات النووية التي لم تكن عسكرية.

وكانت طهران قد حذرت أمس من اندلاع "أزمة دولية" إذا ما أحيلت هذه القضية إلى مجلس الأمن بدعوى أن طهران انتهكت معاهدة حظر الانتشار النووي.

وفي غضون ذلك قال دبلوماسيون اليوم إن فرنسا وألمانيا وبريطانيا تعد مشروع قرار شديد اللهجة ينتقد إيران لإخفائها تكنولوجيا نووية حساسة لعشرات السنين عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأكد هؤلاء أنه لم يتم توزيع مسودة لمشروع هذا القرار بعد. ولم يتضح ما إذا كان هذا القرار سيكون كافيا لإرضاء الولايات المتحدة وحليفتيها كندا وأستراليا اللتين تتخذان نهجا متشددا نحو إيران أم لا.

وتريد واشنطن من لجنة المحافظين أن تعلن أن إيران تنتهك التعهدات التي يتعين أن تلتزم بها بموجب معاهدة حظر الانتشار النووي، الأمر الذي قد يستلزم إحالة تقرير إلى مجلس الأمن لاحتمال فرض عقوبات اقتصادية عليها.

وكان تقرير وكالة الطاقة قد خلص إلى أنه لا توجد أدلة حتى اليوم على أن برنامج إيران النووي له أهداف أخرى غير الاستخدام في الأغراض السلمية، لكنه قال إن الحكم لم يصدر بعد.

وفي السياق ذاته نفت باكستان اليوم مجددا التقارير التي تقول إنها ساعدت في بناء البرنامج النووي الإيراني، واصفة تلك التقارير بأنها تعكس الانحياز ضد المسلمين.

وقال بيان لوزارة الخارجية الباكستانية إن هذه التقارير التي لا أساس لها تتكرر بصورة دورية في بعض قطاعات وسائل الإعلام الغربية التي تعكس انحيازها الراسخ ضد المسلمين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة