بوش يبدي استعدادا لمواجهة احتجاجات ضده ببريطانيا

Anti-war demonstrators burn the U.S. flag during a protest against war in Iraq in Glasgow, Scotland March 20, 2003. U.S. forces on Thursday launched air strikes and artillery fire into southern Iraq and fought the first reported ground combat of the war as cruise missiles hit Baghdad, according to eyewitness media reports. REUTERS/Jeff J Mitchell

قال الرئيس الأميركي جورج بوش إنه مستعد لمواجهة الاحتجاجات المناهضة للحرب في العراق عندما يزور بريطانيا الأسبوع المقبل.

وأضاف بوش، الذي أبدى اعتزازا بصديقه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير، أنه يتفهم عدم رضا المواطنين عن الحرب قائلا "إنني أتفهم تماما أن البعض لا يوافقون على القرارات التي اتخذتها".

وأوضح أنه سينتهز الفرصة لشرح سياسته في العراق والتي تهدف إلى الحفاظ على أمن الولايات المتحدة وإقامة مجتمعات حرة لا ترعى الإرهاب في مختلف أنحاء العالم.

ومن المتوقع أن ينظم الآلاف مظاهرات ضد بوش الذي سيقيم في قصر بكنغهام مقر إقامة الملكة إليزابيث بلندن، كما يزور دائرة بلير الإنجليزية الشمالية ويلتقي أقارب الجنود البريطانيين الذين لقوا حتفهم في العراق.

وانخفضت شعبية بوش بسبب الحرب في العراق التي عارضها معظم البريطانيين. كما أثارت أعمال المقاومة المتزايدة بعد سبعة أشهر من الإطاحة بالرئيس صدام حسين المخاوف من وقوع مزيد من الضحايا البريطانيين الذين قتل منهم بالفعل 20 (حسب مصادر رسمية) في العمليات العسكرية.

المصدر : رويترز