شيفرنادزه يرفض إلغاء نتائج الانتخابات التشريعية

محادثات شيفرنادزه مع قادة المعارضة فشلت في احتواء الأزمة (الفرنسية)
رفض رئيس جورجيا إدوارد شيفرنادزه طلب المعارضة إعلان بطلان الانتخابات التشريعية التي أجريت الأسبوع الماضي وقال إنه غير منطقي.

جاء ذلك في ختام محادثات أجراها الرئيس مع قادة المعارضة لاحتواء الوضع في البلاد مع تواصل التظاهرات التي تدعوه إلى التنحي وتحتج على ما تصفه بتزوير الانتخابات التي أجريت في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وأعلن قادة المعارضة من جانبهم فشل المحادثات مع الرئيس شيفرنادزه وقالوا إنهم حذروه من أنه بهذا الموقف يدفع البلاد نحو حرب أهلية. وأضافوا أنه نتيجة لهذا الموقف ستستمر التظاهرات الحاشدة في الشوارع.

من جهته حذر وزير الدفاع في جورجيا دفيد تفزادزه من أن الوضع أصبح خارج السيطرة في البلاد عقب اتساع نطاق الاحتجاجات. وهددت الشرطة في وقت سابق باستخدام الأسلحة النارية لتفريق المتجمهرين إذا خرج الوضع عن السيطرة.

وأظهرت آخر النتائج الرسمية للانتخابات تقدم تكتل من أجل جورجيا الجديدة الموالي لشيفرنادزه بنسبة 20.9% في حين جاء حزب اتحاد الإحياء المعارض في المركز الثاني بنسبة 16.9%.

ودعا شيفرنادزه وكبار رجال الدين في جورجيا إلى التزام الهدوء منذ إجراء الانتخابات قائلين إن البلاد على وشك الانزلاق إلى حرب أهلية شرسة.

المصدر : وكالات