أسلحة العراق تطيح بناطق باسم وزير الدفاع البولندي

قوات بولندية خاصة في العراق (أرشيف)
وافق وزير الدفاع البولندي جيرزي سزمادجنسكي رسميا الثلاثاء على استقالة المتحدث باسمه أوجينيوش مليتشاك الذي كان أعلن معلومات خاطئة عن العثور في العراق على صواريخ فرنسية ألمانية الصنع من نوع رولان يعود صنعها إلى العام الجاري.

جاء ذلك بعد إعلان البرلمان البولندي أن لجنتي الدفاع والشؤون الخارجية فيه ستجريان معا تحقيقا لتحديد المسؤوليات في هذه القضية.

وكانت وزارة الدفاع البولندية أعلنت أنها ستقدم الاثنين المقبل استنتاجاتها بخصوص تحقيق داخلي عن المسؤوليات الشخصية عن هذا الخطأ.

وأقر رئيس الأركان البولندي الجنرال شتلاف بياتاس بأن جنوده ارتكبوا خطأ في التفسير لدى إعلانهم أن عام 2003 هو تاريخ إنتاج الصواريخ التي عثر عليها في العراق والتي كتب عليها "07/01/كي إن دي 2003".

وكان رئيس الوزراء البولندي قدم في بروكسل اعتذاره الاثنين عن هذا الخطأ مؤكدا في الوقت نفسه عدم إعطاء هذا الحادث أكثر من حجمه. وأوضح أنه تحدث مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك عن هذه القضية على هامش القمة الأوروبية التي عقدت أخيرا في روما.

وكان شيراك نفى بقوة السبت الماضي تصريحات المتحدث باسم وزارة الدفاع البولندية عن عثور جنود بولنديين بالعراق على صواريخ رولان الفرنسية الألمانية من إنتاج عام 2003 مضيفا أن هذه الصواريخ لم تعد تصنع منذ 15 سنة.

المصدر : الفرنسية