انفجار وحريق بقاعدة للقوات الجوية في فنزويلا

دخان يتصاعد من منطقة قرب مصفاة غرب كراكاس (أرشيف)

دمر انفجار وحريق في قاعدة جوية عسكرية بالعاصمة الفنزويلية كراكاس شاحنتي وقود، وتصاعد الدخان في سماء المنطقة.

وصرح مسؤولون بأن رجال الإطفاء حاولوا السيطرة على الحريق الذي شب في لا كارلوتا التي تعتبر مقرا للقوات الجوية الفنزويلية وبها مهبط طيران خاص كثيرا ما يستخدمه الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز.

وقال قائد إدارة الإطفاء بكراكاس الكولونيل رودولفو بيرسينو إن شاحنتين لوقود الطائرات دمرتا، وأضاف أن هناك تحقيقا لمعرفة السبب مؤكدا أن الوضع تحت السيطرة.

وذكر بيرسينو أنه لم يتم الإبلاغ عن إصابة أحد ولم تكن هناك طائرات قرب الانفجار.

ويأتي هذا الحادث بعد انفجار وقع في قصر ميرافلوريس الرئاسي في سبتمبر/ أيلول وألحق أضرارا بثكنات حرس الشرف التابع للرئيس شافيز. كما انفجرت قنبلة يدوية يوم الجمعة في مقر وكالة الاتصالات بعد مهاجمتها محطة أخبار خاصة تنتقد الحكومة. ولم يصب أحد في أي من الهجومين.

وعلى صعيد آخر حذر الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الولايات المتحدة ومنظمة الدول الأميركية من التدخل في شؤون بلاده بعد إعرابهما عن القلق إزاء ما سمي بهجوم حكومي على محطة تلفزيونية خاصة تعارض بشدة سياسات شافيز.

إلى ذلك أمر شافيز بإجراء تحقيق جنائي مع محطة غلوبوفيغن الإخبارية بعد يومين من مهاجمة مفتشي هيئة رقابة الاتصالات الحكومية تلك المحطة التي تبث برامجها على مدار اليوم.

وصادر مسؤولو الرقابة سبعة أطباق للأقمار الصناعية وهوائيا في خطوة انتقدتها المحطة واعتبرتها محاولة لوقف برامجها المعارضة للحكومة.

وحثت السفارة الأميركية في كراكاس ورئيس منظمة الدول الأميركية سيزار خافييرا الذي توسط في اتفاق لتهدئة الصراع الحكومة على ضمان عدم المساس بحرية الصحافة.

وقال المسؤولون إن المحطة كانت تبث برامجها بشكل غير قانوني على ترددات غير مسجلة. وواصلت غلوبوفيغن البث الحي رغم إعلانها أن المسؤولين صادروا معدات كانت تسمح لها بالبث على الهواء مباشرة من المواقع الخارجية.

المصدر : رويترز