فيضان النهر الأصفر يهدد الآلاف شرق الصين

الفيضان عزل مقاطعة دونغمينغ عن الطرق الرئيسية (رويترز- أرشيف)

فاض النهر الأصفر بالصين على ضفتيه في ثلاثة مواضع في إقليم هينان وسط البلاد، وتهدد الفيضانات الآلاف من سكان القرى الذين لجؤوا إلى أسطح المنازل والأراضي الأكثر ارتفاعا.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن رئيس مقاطعة دونغمينغ ليو شيوشان قوله إن السدود المتداعية لم تعد قادرة على تحمل الضغط.

وأضاف أن الفيضانات وصلت إلى المناطق المنخفضة في إقليم شاندونغ الواقع إلى الشرق، وتابع أن اندفاع مياه النهر أدى إلى إغراق مناطق السهول وتهديد حياة أكثر من 86 ألفا من السكان المحليين في 127 قرية وإغراق آلاف الأفدنة الزراعية.

وتضيف الوكالة أن الطرق الثلاثة الرئيسية المؤدية إلى خارج المنطقة انقطعت عن باقي أجزاء البلاد بسبب مياه الفيضان مما صعب من مهمة إجلاء السكان، وحتى الآن لم ينقل سوى 5593 شخصا أغلبهم من المسنين والمرضى والمعاقين والأطفال من بين المحاصري.، وأضافت أن الذين لديهم أقارب في المناطق المجاورة نقلوا إليها عن طريق القوارب، ومازال عدد كبير يقبعون في الأراضي المرتفعة أو حتى فوق أسطح المنازل.

وأسفر فيضان أحد روافد النهر الأصفر في إقليم شانشي غرب البلاد والذي عادة ما يعاني من الجفاف عن مقتل العشرات الشهر الماضي مع تشريد أكثر من 200 ألف.

كما تسببت الفيضانات بكل أنحاء الصين في سقوط 676 قتيلا في أول سبعة أشهر من العام طبقا للإحصاءات الرسمية.

المصدر : رويترز